حماية البيئة
كونها واحدة من أعرق الحضارات في العالم، تضع مصر مواجهة التحديات البيئية المعاصرة في مصاف أولوياتها من خلال توفير الطاقة وحماية الماء والهواء والحد من التلوث بصورة وقائية والحفاظ على المحميات الطبيعية وتدوير المخلفات كما تواجه تحديات التغيرات المناخية العالمية.
الطاقة والتنمية المستدامة:
تتولي وزارة الدولة لشئون البيئة بالتعاون مع كافة شركاء التنمية محلياً ودولياً تحديد الرؤية والخطوط العريضة للسياسات البيئية وكذلك برامج العمل ذات الأولوية في ضوء ما تشهده مصر من تغيرات اقتصادية واجتماعية وتحديات مرحلة جديدة في طريق التنمية المستدامة.
حماية الهواء
  1. مكافحة الانبعاثات الصناعية
  2. مكافحة الضوضاء
  3. مكافحة عوادم المركبات وفيما يلي أهم الانجازات:
    1. مشروع استبدال سيارات التاكسي القديمة بالقاهرة الكبرى بأخرى حديثة تعمل بالغاز الطبيعي.
    2. برنامج فحص عادم المركبات بوحدات المرور
    3. برنامج فحص عادم المركبات على الطرق
    4. برنامج فحص أتوبيسات هيئة النقل العام
    5. برنامج حماية البيئة من تلوث انبعاثات الدراجات البخارية

المزيد

حماية المياه
حيث يتم رصد ومتابعة دورية لنوعية المياه وتقييم مؤشرات التلوث وتحديد مصادرها في البحيرات المصرية والمياه الساحلية بغرض الحفاظ على الكائنات الحية بها. المزيد
التدوير
من أجل الوصول إلى بيئة أنظف و تنمية مستديمة تستخدم مصر تكنولوجيا تحويل المخلفات إلى طاقة والتي تعد من أهم التكنولوجيات صديقة البيئة في مجال تدوير المخلفات سواء كانت مخلفات الأنشطة البشرية، أو مخلفات صلبة، أو زراعية أو صناعية أو سوائل الصرف وغيرها والتي كان التخلص منها يضر بالبيئة ويسبب تلوثا للماء والهواء. وفي هذا الإطار تتعاون وزارة الدولة لشئون البيئة وكافة الوزارات المعنية لإتمام عملية التدوير. وللتعرف على نوعية المخلفات وكيفية تدويرها برجاء زيارة هذا الرابط.
التغيرات المناخية
تواجه مصر تحديات تغير المناخ العالمي وآثاره على التنمية المستدامة بروح المسؤولية واتخاذ تدابير فعالة ووقائية وصياغة الاستراتيجيات والمبادرات وعمل التوعية اللازمة لحماية الأجيال في المستقبل من خطر التغيرات المناخية.
الحكومة الإلكترونية والحفاظ على البيئة
إن تأدية الخدمات الحكومية في أماكن تقديمها لا يسفر عن إنفاق الوقت والجهد فحسب وإنما يسفر عن أضرار بيئية من تلوث و إهدار للأوراق مما يساهم في قطع أعداد هائلة من الأشجار لصناعة الورق كل يوم والذي يزيد من التلوث. وهنا يأتي دور الحكومة الإلكترونية التي توفر الاتصال الإلكتروني بين الجهات الحكومية بالدولة تيسيراً على المواطن للحصول على الخدمة كما توفر له الوقت والجهد وتساهم في المحافظة على البيئة.

•يعمل قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 على حماية البيئة ووضع العقوبات الصارمة للمخالفين له كما تقوم وزارة الدولة لشئون البيئة بالمراقبة والتحقق من التزام المنشآت بالقوانين والتشريعات البيئية السارية.
• وللحفاظ على التنمية المستدامة والحد من التلوث بصورة وقائية يتم تقييم الأثر البيئي للمشروعات الجديدة وإتاحة الدليل الإرشادي لإعداد دراسة تقييم التأثير البيئي الكاملة للقطاعات المختلفة متمثلة في هذا الرابط.
خريطة المحميات الطبيعية في مصر، ساهم معنا في رصد ظاهرة تواجد القرش بمحميات جنوب سيناء من خلال الإجابة على هذا الاستقصاء.